• ×

08:14 مساءً , الجمعة 17 ذو الحجة 1438 / 8 سبتمبر 2017

- آخر تحديث 09-22-1438

"قي" و "نان"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في كل عام ومع عودة المعلمين لأعمالهم وبعد تمتعهم بإجازتهم الرسمية يبدأ مسلسل التغيير والتعديل لسلوك بعض الطلبة،فينصدم المعلم بسماع بعض المصطلحات الغريبة التي اكتسبها الطلاب من الشارع أو من مشاهدة الأفلام أو غيرها ويبدأ في وضع الخطط العلاجية الناهية عن تلك الكلمات بفرض العقوبات وإيضاح معانيها وزجر من يتحدث بها
ومن أبرزها كلمة "قي" أو gay والتي بعد الاستفسار تحمل في طياتها معنى المستهتر والغير ناضج والتافه واللاسوي وغيرها الكثير الكثير!
وأيضاً كلمة "نآن" أو nan والتي بسؤال أحد القائلين لها ويترجم معناه الخبز المعفن ونحن نقصد بها يا عَفن أو يا مِعفن أي الشئ الذي لا يصدر منه إلا كل مكروه ومخنز!

ويبقى المعلم في شقاء لتعديل سلوك بعض الطلبة إلى أن تنتهي معاناته من "قي "و "نآن"
وتصبح ألسنة طلابه لا تنطق إلا بالكلام الطيب الحسن

فلله درك أيها المعلم :
فقد صبرت على الأذى..
وصبرت على التربية ..
وصبرت على مشقة التعليم..
وصبرت على الحسد..
وصبرت على الغربة..
وصبرت على قطع المسافات البعيدة..
وصبرت على الشتم والقذف والتخوين ..
فهنيئاً لكم يا معشر المعلمين والمعلمات بالأجر
هنيئاً لكم يا ورثة الأنبياء هنيئاً لكم
ونعلنها لكم :
دافعوا عن أنفسكم
ودافعوا عن مهنتكم
ودافعوا عن رسالتكم
وأقول لكم تعوذوا من كلمة "قي"و "نآن" بلا واو
وتعوذوا من تبعيتها وبثرتها
وقولوا لكل من أخطأ علينا قول خالد الفيصل :
ما ينسينا الخطأ حب الخشوم
ولا يطهرك المطر عشرين عام
@althobaity1

بواسطة : الاعلامي خالد الثبيتى
 0  0  0

القوالب التكميلية للمقالات

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.